• ×
الخميس 19 يوليو 2018 |

سمير هلال

جماهير النصر .. لاتقسوا على السهلاوي

سواء اختلفنا او اتفقنا يظل اللاعب (محمد السهلاوي) واحدا من أهم وأميز المهاجمين بالمملكة فهو هداف بارع ومن طراز عال.

نعم اللاعب يمر حاليا بمرحلة عدم توازن ويحتاج ان يعود كما كان نجما كبيرا يسجل الأهداف ويسعد جماهير فريقه، ولكن هذا الأمر لا يمكن ان يحصل في يوم وليلة.

على مستوى العالم يمر النجوم الكبار بأوقات وايام صعبة وغير جيدة على مستوى أدائهم ولكنهم ينهضون مجددا بوقفة الجميع ويعودون اكثر قوة وتألقا.

يظن الكثير من الجماهير ان اللاعب وبما يقدمه من أداء غير مقنع بأنه (غير مبال) ولا يهمه امر الفريق وهذا غير صحيح ولا يمكن ان يصدر من لاعب بحجم السهلاوي.
لست مقربا من السهلاوي ولن أكون مدافعا عنه ولكني على يقين بأنه اكثر شخص يشعر بأن مستواه لا يرضيه وأنه يعاتب نفسه كثيرا ويتأثر لأنه لا يقدم شيئا يسعد به محبيه.

السهلاوي يحاول دائما في كل مباراة ان يعود اكثر قوة ولكن احيانا يجد الظروف تعانده رغم شعوره بغضب جماهيره وعتب محبيه ولا يعرف السر فيما يحصل له.

لاعب كرة القدم وبالتحديد (النجم) في كثير من الأوقات يحتاج ان تقف معه جماهير ناديه لكي يعود، فهو من رسم لهم الفرح فلا يجب ان يترك وحيدا في هذا التوقيت الصعب.

ماذا لو قام (مدرج النصر الكبير) بحملة لدعم لاعبه والشد من عزمه بدلا من صرخات الاستهجان عليه التي تزيد الوضع سوءا وتؤثر على أدائه.

هناك من يتهم السهلاوي بالبرود وهو اللاعب الذي يشتعل من الداخل ويحترق لكي يعود ويسجل ويدخل الفرح لجماهير فريقه.

لكل مهاجم صفات (فالهدوء) الذي يتميز به السهلاوي هناك من يصفه (بالبرود) وتناسوا أهدافه التي سجلها بسلاحه البارد والصعب جدا.

أعرف ان هناك من يرى ان وضعه على دكة البدلاء هو افضل الحلول بدلا من إشراكه كأساسي وهو رأي يحترم ولكن غالبا لا يكون هذا هو الحل الافضل.

أغلب مدربي العالم يعتبرون في فلسفتهم التدريبية ان وجود اللاعب النجم والهداف في الملعب وان كان مستواه متراجعا ودعمه والوقوف معه أفضل من وجوده بالدكة ولكن ليس شرطا ان تكون هذه الفلسفة صحيحة.

أخيرا...

يا جماهير النصر لا تقسوا على السهلاوي وانتقدوه بعقل ليعود، وقفوا معه وسوف يسعدكم بأهدافه.

نقلا عن اليوم

بواسطة : سمير هلال
 0  0  388
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

صدمة كبيرة تلقيناها جميعا ليست بالهزيمة بحد ذاتها بل بالنتيجة التي لم يكن يتوقعها أكبر المتشائمين...

فلاح المعطش

الآحلام تُصبح واقعاً بعض الأحيان وأحياناً أُخرى تضلُأحلاماً فقط ، وحلمنا مع واقعنا أصبحا قريبين...

محمد سلامه

بعد صافرة كلاتينبرغ التي أعلنت الإتحاد بطلاً لكأس خادم الحرمين الشريفين أسدل الستار على الموسم...

عمر عبده الجيّد
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:47 مساءً الخميس 19 يوليو 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.