• ×
الأربعاء 15 أغسطس 2018 |

محمد سلامه

صقور في روسيا

الآحلام تُصبح واقعاً بعض الأحيان وأحياناً أُخرى تضلُأحلاماً فقط ، وحلمنا مع واقعنا أصبحا قريبين جداً ..واقع جميل بإن تلعب في إفتتاح كأس العالم يُشاهدك جميع شعوب العالم ، كُنّا نُمنّي النفس برؤية مُنتخبنايُشارك في هذا المحفل بعد غياب ، وبفضل من الله هانحنُ نبدأ ركلة البداية لأكبر مُعترك على مستوى العالم..

نحنُ واقعيين وقنوعين نوعاً ما ، ونعلم بالفروقات بينمُنتخبنا والمنتخبات العالمية الكُبرى ، ولكن عندما يرىكل شخص يُمثل منتخبنا أن كُل الشعب خلفه ويتمنىظهوراً مُشرفاً هنا نثق بهم جميعاً بإن يكونوا خير سفراءلرياضتنا ولبلدنا ، القتال كُل دقيقه وكل لحظه وتقليلالأخطاء وتقديم كل مالديكم سيُصفق لكم الصغير والكبيروتعودوا مرفوعي الرأس ..
أنتم يانجوم الكُره السعودية المُتواجدين في روسيا الآن!! لقد حصلتمّ على دعم غير مسبوق ومزايا ومكآفأتبإرقام فلكيه ، ودعم من أعلى سُلطة في بلادنا بحضورسيدنا ولي العهد لإفتتاح المونديال .. بكل بساطه ( قاتلواوردوا الجميل وأسعدوا شعباً )

الإحتراف هو مشكلة تعاني منها رياضتنا حتى أصبحتهاجس للمسؤولين والمتابعين ، لنكُن أكثر واقعيه ،أصبح مُنتخبنا مُتأخر كثيراً عن منتخبات كانت أقل منّا أوفي مستوانا كاليابان وكوريا ومنتخبات شمال أفريقيا (كمثال ) خروج لاعبيهم للإحتراف خارجياً طوّرمنتخباتهم ولاعبينهم بدنياً وعقلياً ..

خرج لدينا ثلاث لاعبين من المنتخب الأول في الفترهالماضيه بطريقه مُعينه ، يحيى وسالم والمولد .. صحيحأنهم لم يُشاركوا كثيراً مع أنديتهم ، ولكن تطوروا كثيراًولاحظنا هذا بما يُقدمون مع المنتخب حالياً في المبارياتالإستعدادية .. سالم أصبح أكثر جرأه مع الخصوم وزادتثقته في نفسه مع وجود مهارات وقوة جسمانيه أنعكستكثيراً على مستواه ، ويحيى تحرر كثيراً من يحيىالسابق حيث تأثيره في الملعب له أثر كبير على خطةالمدرب .. عكس المولد الذي تطور وننتظر منهُ الكثيرولكن منذُ عودته لم يلعب في مكانه السابق لإحتماليةالإعتماد عليه كمهاجم ولكن بدنياً لديه فرق كبير .. لكنالسؤال !! كيف لو خرج لدينا لاعبين في جميع المراكزوشاركوا في دوريات أقل ولكن أساسيين كيف سيُصبحمنتخبنا ؟؟

بعد كأس العالم .. وبعد قرار الأجانب الثمانية حانالموعد لخروج لاعبينا صغار السن للإحتراف خارجياًوبدوريات غير الآسباني والآنجليزي كالبرتغاليوالبلجيكي لضمان مشاركتهم الدائمه ، حان الوقت لبناءجيل جديد يبدأ بشكل ناجح ومؤثر ينعكس على منتخبنافي القادم .. إفعلوها فهي الحل الصحيح لإعتلاء منتخبنالقمة الهرم الآسيوي من جديد والتقدم بالتصنيف العالمي..

أكثر مايتخوف منه عُشاق الكره على منتخبنا فيالمونديال هو ( الهجوم ) حيث من الواضح أنه لايوجدلدينا مهاجمين كالسابق ، أنحصرت الأسماء علىالسهلاوي ومهند وأخيراً فهد .. عند مقابلة إيطالياوالبيرو وألمانيا إتضح جلياً عدم وجود الحلول منالمهاجمين وتحمل الوسط مسؤولية التسجيل ، نحنُ فيورطة ولكن نتمنى منهم التسجيل وسنكون معهممُشجعين وداعمين حتى النهاية .. وبعد المونديال يجبأن تنتهي هذي المشكله حتى وإن كانت ( تجنيس ) نجومجُدد في هذه الخانه في القادم ..

عندما تتحدث عن كأس العالم لابد أن تتذكر الكابتن فؤادأنور يركض فرحاً بتسجيله الهدفين عام 94 وقفزتالغشيان بعد هدفه على السويد وصرخة العويران بعدهدف بلجيكا الجميل .. حماسهُم وقتالهُم يُدرّس لهذاالجيل ..

إقترب موعد الإنطلاق وسنعيش باذن الله مع مُنتخبنا أيامسعادة وفرح وفخر بمنتخب يمثل شعب عاشق ومتلهفلتحقيق أحلامهم بإداء مُشرف في هذا المونديال ..المسؤولين وكُل الشعب يستحق منكم ياصقور الأخضرأن تُسعدوهم ويُصبح ( عيدهم عيدين )

بواسطة : محمد سلامه
 0  0  191
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

لا أعلم مما تخشى إدارة النادي الأهلي لكي تعترف بالأخطاء، وتعمل على إصلاحها. بعد هذا التفريط في...

عوض رقعان

انشغل الإعلام الرياضي المحلي قبل أيام بخبر : شيشة في معسكر النصر وأن إدارة الفندق غرمت إدارة...

فلاح المعطش

صدمة كبيرة تلقيناها جميعا ليست بالهزيمة بحد ذاتها بل بالنتيجة التي لم يكن يتوقعها أكبر المتشائمين...

فلاح المعطش
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:35 مساءً الأربعاء 15 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.