• ×
الثلاثاء 17 يوليو 2018 |

فلاح المعطش

علموهم الغضب !

صدمة كبيرة تلقيناها جميعا ليست بالهزيمة بحد ذاتها بل بالنتيجة التي لم يكن يتوقعها أكبر المتشائمين بالمنتخب السعودي ولا أكبر المتفائلين الروس خماسية روسية مزقت الشباك الخضراء إثر انهيار بدني ونفسي وانتحار فني من قبل مدرب منتخبنا والذي يبدو أنه خدع كالجميع بالنتيجة أمام ألمانيا والتي حذرنا منها باعتبارها قد تكون مخدرا للاعبين وللجماهير فدخل وكأنه ضمن النتيجة ونسي أن يحصن دفاعاته بمحور دفاعي قوي يجيد الالتحام وقطع الكرات وتخفيف الضغط على قلبي الدفاع .

للأسف لم نشاهد أي عمل فني في الملعب حيث لا تكتيك ولا تكنيك فاختفت الروح وكثرت الأخطاء في التمرير وانعدمت البداية الصحيحة للهجمة من الخلف للأمام .
لانستطيع القول أنه لم يكن بالإمكان أفضل مما كان فهذا جلد للذات غير مقبول وتبرير انهزامي لإقناع النفس بالهزيمة المرة ....
نعم لاعبنا اقل من اللاعب الأوروبي في كل شيء حتى في أبجديات الكرة مثل التمركز والاستلام والتسليم ولكن الروح كانت ستعوض أي نقص وتجعلك ندا قويا للخصم مهما كانت قوته .
الهزيمة واردة في كرة القدم وأحيانا منطقية في لعبة اللامنطق ولكن شتان بين أن تهزم وأنت تلعب وأن تتفرج على الخصم وهو يزور مرماك خمس مرات ويضيع مثلها دون ردة فعل تذكر .
ماساهم في هزيمة منتخبنا - مع أسباب كثيرة - كان ضعف الظهيرين دفاعيا فلا شاهدناهما في الهجوم ولا قاما بتغطية مركزيهما بشكل صحيح وكانت الثغرات التي يتركانها في كل هجمة تشكل ضغطا على المحور الدفاعي وعلى قلبي الدفاع مما تسبب في الانهيار البدني في الربع الأخير من المباراة وزاد من ارتكاب الأخطاء ومنع المنتخب من بداية الهجمات وبالتالي ظهر الفريق بلا شكل فني داخل الملعب .
للأسف بعد الهزيمة سمعنا تصريحا لرئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يحمل اللاعبين مسؤولية الهزيمة ويتعهد بمحاسبتهم ويحدد أسماء معينة ساهمت في الهزيمة وهذا التصريح أعتقد أن تأثيره على اللاعبين سيكون أسوأ من تأثير الهزيمة باعتبار أنها أول مباراة وليست الأخيرة فكيف لقائد أن يحط من قدر جنوده ثم يتوقع منهم أن ينتصروا في المعركة ؟!

في التسعين :

في ذكر أسماء كلها أو أغلبها من فريق إسقاط غير مقبول ممن يتوقع منه أن يكون عادلا مع الجميع ولكن يبدو أن للحبر الأزرق تأثيرا قويا على الورق .

مازال بالإمكان تدارك الوضع وتقديم أداء يرضي الجماهير .

لن نتقدم خطوة واحدة إذا كان المسؤول يضع فريقه قبل المنتخب .

شجاعة كبيرة من معالي المستشار تحمل الهزيمة وعدم التهرب منها كما فعل غيره ونتوقع منه فعل الكثير بعد انتهاء المشاركة في كأس العالم.

ماذنب المنتخب يحرم من لاعبين مميزين فقط لأنهم انتقلوا لهذا النادي؟ وماذنب الجمهور كي يتحمل لاعبين لايملكون أي فكرة عن كيفية لعب كرة القدم يلعبون في المنتخب فقط لأنهم في ذاك الفريق ؟!

المجاملات فاتلة في كل مجال وهي في كرة القدم مدمرة للمواهب ومحطمة للطموح .

بالتوفيق للأخضر في لقائيه القادمين رغم صعوبة المهمة .

إذا رأيت لاعبا لايغضب فاعلم أنه ضعيف ، علموا لاعبينا الغضب كي يستطيعوا مقارعة أعتى الخصوم .

بواسطة : فلاح المعطش
 0  0  149
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

الآحلام تُصبح واقعاً بعض الأحيان وأحياناً أُخرى تضلُأحلاماً فقط ، وحلمنا مع واقعنا أصبحا قريبين...

محمد سلامه

بعد صافرة كلاتينبرغ التي أعلنت الإتحاد بطلاً لكأس خادم الحرمين الشريفين أسدل الستار على الموسم...

عمر عبده الجيّد

‏النصر ‏مفرده كرويه تبقى الأجمل ‏في عالم الكُره السعوديه، ‏ صحيح مررنا بـ أوقات صعبه ‏ذرفنا...

العنود العساف
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:33 مساءً الثلاثاء 17 يوليو 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.